Image

اكتشف واحة الأحساء



بحيرة الأصفر

أكبر تجمع مائي في منطقة الخليج

هي بحيرة تقع في العمران شرق الأحساء بالسعودية، وتعتبر أكبر تجمع مائي في منطقة الخليج، كانت البحيرة تسمى سابقاً ببحيرة هجر، للبحيرة أهمية كبيرة فهي تستوعب المياه الزائدة من الأمطار الغزيرة وتحمي المنطقة من المستنقعات عبر المصارف المفتوحة، كما أنها مصدر رزق للأهالي ومصدراً للحشائش التي تستخدم أعلافاً للمواشي وكذلك للأسماك الصغيرة، وبعض النباتات التي تستخدم في عمليات التصنيع كنبات الأسل، إلى جانب ذلك إنها كانت تعتبر بيئة طبيعية حاضنة لكثير من الحيوانات والطيور المقيمة والمهاجرة

جبل قارة

من الجبال الفريدة من نوعها، لاحتوائه على كهوف

هو من أبرز المعالم السياحية الطبيعية في الأحساء وقد عرف منذ تاريخ قديم وكان يعرف بجبل الشبعان يبعد عن مدينة الهفوف عاصمة محافظة الأحساء بحوالي 15 كلم شرقا، ويقع وسط الواحة الخضراء الممتلئة من أشجار النخيل الباسقة بين أربع قرى هي القارة والتويثير والدالوة والتهيمية. والجبل يحتل مساحة كبيرة فمساحة قاعدته حوالي 14 كم2 أي 1400 هكتار، ويتكون من صخور رسوبية بلون ضارب إلى الحمرة، ويتميز بكهوفه ذات الطبيعة المناخية المتميزة فهي ليست مجرد تكويناً صخرياً فريدة بل تخالف أجواء الطقس السائدة خارج الجبل فهذه الكهوف باردة صيفا ودافئة شتاء نسبة إلى الشعور بذلك للزوار ولكنها بالحقيقة تتمتع بطقس معتدل شتاء وصيفا نسبة إلى العزل الحراري الذي يضيفه لهذه المغارات الصخور الرسوبية التي تجعل منها إحساس الزوار بالبرودة صيفا والدفء شتاء وهي بالعموم لا تتعدى درجة حرارة 20 °.

قصر إبراهيم الأثري

يغطي قصر إبراهيم مساحة قدرها 16500 متر مربع

هو قصر تاريخي وأحد آثار الأحساء بالمنطقة الشرقية في السعودية. يقع شمال الكوت حيث كان المقر الرئيس لحامية الدولة العثمانية في إقليم الأحساء في الهفوف التابعة للبصرة آنذاك. سيطر عليه الملك عبد العزيز آل سعود ليلة الخامس من جمادى الأولى 1331 هـ الموافق 13 إبريل، 1913م أثناء ضمه للأحساء. بدأ بناء القصر مع مسجد قبة عام 978هـ، الموافق 1571م، وخلال القرن التالي توسع ليضم القلعة، وسجنًا، وحمامات تركية

قصر صاهود

10,000 مترا مربعاً،

اختلف في من بنى القصر ويعتقد انه يرجع إلى أواخر القرن السابع وفي أوائل عهد أمراء بني خالد. كان القصر يستخدم كدفاع عن المدينة وعن الاراضي الزراعية حولها وكمراقب لمخيمات البدو الموسميين ،ويعود اسم القصر إلى مدفع كان منصوباً داخل القصر يطلق عليه صاهود. وقد برزت أهمية قصر صاهود بسبب موقعه الخارج عن العاصمة الجديدة وإمكانية صد أي هجوم يأتي من العدو وقد أصبح فيما بعد مقر لسكن الجنود في بداية حكم الملك عبد العزيز. اكتشفت هيئة الآثار بمحافظة الاحساء مؤخراً قطعاً من قاذفات حربية قديمة خلال عملية الحفر في قصر صاهود بالمحافظة لترميمه، كما تم العثور على مدفع قديم وقطع أثرية يعود تاريخها إلى مئات السنين.

ميناء العقير

أقدم ميناء بحري في المملكة العربية السعودية

هو ميناء بحري يقع في الأحساء، بالمملكة العربية السعودية، أنشأته الدولة العثمانية في فترة حكمها لمنطقة الخليج حوالي عام 960م، ويُعتبر أقدم ميناء بحري في المملكة العربية السعودية. وقد سمي بالعقير أو العجير كما يسميه أهالي الأحساء من اسم قبيلـة عجير التي سكنت المنطقة خلال الألف الأول قبل الميلاد. وورد في معجم البلدان لياقوت الحموي أن العقر كل فرصة بين شيئين وتصغيرها عقير. وكان ميناء مهما في عهد الدولة العثمانية واستمر في الدولة السعودية حتى استغني عنه ونقل إلى ميناء الدمام.